عرض خاص احصل على 20% خصم عند الاشتراك اشتررك الأن
ENS تقدم لك افضل الحلول

افكارك بلمستنا إبداع

بخبرة فى سوق العمل للأكثر من 15 سنة فى التحول الرقمي وإيجاد الحلول الذكية فى مجال تكنولوجيا المعلومات قدمنا خدماتنا لاكثر من 1500 عميل بالتعاون مع أكبر المؤسسات والشركات التى أصـبحت تـعتمد عـلينـا ونـسـعي دائما لمواكبة التطور فى جميع المجالات وإيجاد افضل الحلول لمساعدة عملاؤنا على التميز

mostafa

Heath Tips

  • In enim justo, rhoncus ut, imperdiet a
  • Fringilla vel, aliquet nec, vulputateDonec pede justo,  eget, arcu. In enim justo, rhoncus ut, imperdiet a, venenatis vitae, justo.Nullam dictum felis eu pede mollis pretium.

Post Widget 2

الإعلانات الرقمية وعلاقتها بنجاح المشاريع

الإعلانات الرقمية وعلاقتها بنجاح المشاريع

يقضي الناس معظم وقتهم على الأنترنت، لدرجة يمكن اعتباره وظيفتهم الثانية. حيث أن 64% من المتسوقين عبر الأنترنت أنهم فقط تأثروا بشرائه عن طريق مشاهدة مقطع فيديو، كما أن 52% من المبيعات يعود الفضل فيها للفيس بوك.

اليوم، تنفق الشركات في جميع أنحاء العالم سنويا ما يفوق الـ 250 مليار دولار على الإعلانات الرقمية. يستمر هذا الرقم في الزيادة بسبب العائد المثير للاستثمار (ROI) الناتج عن الإعلانات الرقمية. بالنسبة للشركات التي ترغب في الحفاظ على قدرتها التنافسية، من الضروري نشر إستراتيجيتك الإعلانية عبر الإنترنت.

ومنه فإن الأنترنت هو مكان تواجد أكبر جمهور لمشروعك، لذلك توجب عليك الانضمام لشبكته العنكبوتية، حماية لمشروعك، بل توسيعاً لنطاقه، واثباتاً لمصداقيته.

  1. الإعلان الرقمي:

الإعلان الرقمي هو عملية نشر المواد الترويجية من خلال المنصات عبر الإنترنت مثل وسائل التواصل الاجتماعي ومحركات البحث والمواقع الإلكترونية وأي برنامج آخر يمكن الوصول إليه رقميًا. كما أشرنا له سابقاً، يقضي المستهلكون معظم وقتهم على الإنترنت، لذا تساعدك الإعلانات الرقمية في نقل عملك مباشرةً حيث يتواجد جمهورك.

 تكمن قوة هذا النوع من التسويق في الاستفادة من شعبية المواقع الموثوقة مثل Facebook وYouTube ومحرك Google وغيرهم. فمن أجل السماح لك بتقديم خدماتك لعملائهم، يبيعون لك مساحة إعلانية على مواقعهم الإلكترونية. عندما تقوم بالإعلان على منصة، فأنت في الواقع تدعم هذه المنصة التي يحبها عملاؤك كما، بدورها، تدعمك ليتعرفوا عليك.

تعمل الإعلانات الرقمية باستخدام أدوات إعلانية قائمة على الإنترنت للبحث عن الحملات الإعلانية عبره وإدارتها وتتبعها وتحليلها وتحسينها. عند القيام بهذا بفاعلية، يندمج التسويق الرقمي بسلاسة في تجربة المستخدم للعميل المستهدف على موقع الويب هذا، ويوجههم إلى موقع وعمل المنتِج، وذلك بطريقة طبيعية وغير تداخلية. يمكن تخصيص الإعلانات الرقمية لزيادة ملاءمتها للعميل المستهدف. وهذا بدوره يزيد من معدلات التحويل. ولأنها رقمية، يمكنك تتبع كل خطوة يقوم بها عميلك تقريبًا فيما يتعلق بإعلانك. أي يمكنك درس اهتماماته وذوقه، وهذا يسمح لك بما هو غير ممكن من خلال وسائل أخرى. كما يسمح لك هذا التنوع باختيار الإعلانات الرقمية الأفضل لعملك وعملائك. بعض الطرق والمنصات ستكون أفضل لك بالتأكيد من غيرها. لذلك أنت في حاجة لخبير نظرا لاختلاف الأنواع وفعاليتها. سوف تجد بعض الشركات أن برنامج AdWords فعال للغاية بالنسبة لهم. في حين يجد البعض الآخر أن إعلانات LinkedIn تحصل على الكثير من العملاء المحتملين الجدد. يجري الكثير من البحث في مجالك وعملائك ومنافستك لتحديد الإعلان الرقمي المناسب لنشاطك.

  1. أنواع الإعلانات الرقمية:

يتضمن الإعلان الرقمي ستة أنواع أساسية:

  • الدفع بالنقرة (PPC): وهي اختصار للكلمة الإنجليزية Pay Per Clickوهذا النوع لا تدفع فيه للنظام الأساسي الذي تعلن عليه فقط عندما ينقر شخص ما على إعلانك. يتم إعداد معظم أنواع الإعلانات الرقمية على أساس PPC. هذا أحد الأسباب التي تجعل الإعلانات الرقمية تعمل جيدًا للشركات الصغيرة. لا تدفع بناءً على عدد المشاهدين أو المستمعين أو القراء الذين لديهم برنامج أو محطة أو مجلة. أنت تدفع فقط لأولئك الذين يهتمون بالفعل بخدمتك، والذين يظهرون اهتمامهم من خلال النقر على إعلانك. عادةً ما تكون تكلفة النقرة (Cost Per Click التي تختصر في CPC) التي تدفعها في نظام عروض الأسعار بمتوسط ​ أقل من 3 دولارات. كل شيء آلي ويحدث خلف الكواليس في جزء من الثانية.
  • التكلفة لكل ألف ظهور: بدلاً من الدفع مقابل النقرة، قد تجد أن الدفع مقابل مرات الظهور أكثر فعالية من حيث التكلفة. فتدفع مقابل مجموع المرات التي يظهر فيها إعلانك على شاشة شخص ما. تعمل هذه العناصر بشكل جيد عندما تريد إنشاء انطباع دائم في ذهن شخص قد يؤدي أو لا ينتج عنه نقرة فعلية.
  • الإعلان على شبكة البحث: نسبة كبيرة من هؤلاء الباحثين عبر مواقع الويب أن لديهم نية عالية بحيث يبحث كل منهم عن نوع معين من المنتجات أو الخدمات كحل لمشاكلهم. وفي كثير من الحالات، يمكن للإعلان أن يقنعهم بالشراء الآن. ويمكن أن يجذب  بيع محتمل من منافس. قد يستخدم الإعلان على شبكة البحث نظام عروض أسعار PPC الموصوف أعلاه. كما يمكنك أن تقوم بالمزايدة على عبارات الكلمات الرئيسية التي يدخلها الناس في محركات البحث عندما يبحثون عن شيء ما.
  • تجديد النشاط التسويقي على الشبكة الإعلانية: الإنترنت يمكن أن يكون مشتتاً للغاية. وقدوم شخص ما لموقعك، دليل على استعداده للشراء. ثم يتذكر شيئًا ما عليه القيام به. أو يشوشه قدوم رئيسه. ودون سابق إنذار، يغادر. ما لم يكون عميلاً متكرراً، فمن المحتمل ألا يعود مجدداً. فظهر تجديد النشاط التسويقي أو Display Remarketing Advertising كطريقة فعالة لإعادة توجيه هذا الشخص مرة أخرى إلى موقعك الذي غادره مجبراً. إليك كيف يتم ذلك؛ تضع متتبعًا مؤقتًا عبر الإنترنت يسمى “ملف تعريف الارتباط” في متصفح الشخص عند زيارته لموقعك على الويب. عندما تقول مواقع الويب أنها تضع ملفات تعريف الارتباط ” Cookies” على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، فعلى الأرجح هذا ما تقوم به، وهو ملف غير ضار. يستخدمه Google لجعل نتائج البحث أكثر تخصيصًا. بمجرد الإعداد، سيعرضون الإعلان الذي طلبته لهذا الشخص عدة مرات خلال الأيام القليلة القادمة. سيظهر على كل من المواقع الرئيسية والمواقع التي وافقت على عرض إعلاناتهم من خلال برنامج تابع. يحصل موقع ويب تابع على القليل من المال لعرض الإعلان. تحصل منصة تجديد النشاط التسويقي على مبلغ صغير للإعلان. تحصل كذلك على عميل جديد محتمل. يتذكر العميل الجديد المحتمل أن لديه أعمالاً غير مكتملة، ينهيها، ثم يعود إلى موقعك. وهكذا يفوز الجميع.
  • وسائل التواصل الاجتماعي: يقضي الأشخاص في المتوسط ​​2.5 ساعة تقريبًا على وسائل التواصل الاجتماعي كل يوم. وهذا المتوسط يزداد عاما بعد عام، حيث يتوجهون هناك للتواصل، للاسترخاء، وقضاء الوقت ومحاربة الملل. كما يتوجهون إلى هذه المواقع بهدف التسوق. حيث شهد 31 ٪ من الأشخاص أنهم يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي لاكتشاف علامات تجارية جديدة والتسوق. فيؤثر Facebook لوحده بشكل مباشر أو غير مباشر على حوالي 52٪ من المشتريات. كما يناقش حوالي 96٪ من الأشخاص العلامات التجارية بانتظام عبر الإنترنت كجزء من تجربتهم على وسائل التواصل الاجتماعي. وبالتالي، يمنحك نشر الإعلانات الرقمية عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي طريقة مباشرة وقابلة للقياس لجذب الأشخاص المهتمين إلى موقعك. يتضمن الإعلان على وسائل التواصل الاجتماعي تعزيز المشاركات وعرض الإعلانات الصورية عليها. كما تعتمد معظم إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي على بيانات ديموغرافية واهتمامات واسعة النطاق يتم جمعها بواسطة محركات البحث. كنا نعلم أن هناك سببًا وراء قيام Facebook بجمع الكثير من البيانات علينا. تسمح لك باستخدام هذه البيانات لعرض الإعلانات الرقمية للأشخاص الذين من المرجح أن يرغبوا في تقديم ما تقدمه. لا يمكنك فقط الاستهداف حسب الخصائص الديمغرافية عالية المستوى مثل الجنس أو العمر. يسمح لك بتقليص الهدف إلى أشياء مثل ما إذا كانوا يشترون الأزياء عبر الإنترنت لزيادة ملاءمتك لكل شخص يشاهد إعلانك. الملاءمة هي مفتاح الإعلان في وسائل التواصل الاجتماعي. كلما كنت أكثر تحديدًا واستهدافًا يمكنك أن تكون مع كل من الجمهور والإعلان، وكان أداءك أفضل.
  • البريد الإلكتروني: 72٪ من عامة الناس و86٪ من أرباب المشاريع يقولون أنّهم يفضلون البريد الإلكتروني كوسيلة للتواصل معهم. وبما أن البريد الإلكتروني مفضل جدًا، ستحصل على معدلات مشاركة أعلى بكثير عبر البريد الإلكتروني. يبلغ متوسط ​​عائد الاستثمار في إعلانات البريد الإلكتروني 40 دولارًا لكل دولار تنفقه. وهذا يجعل البريد الإلكتروني هو أعلى شكل من أشكال عائد الاستثمار للإعلان، ولكن استخدام البريد الإلكتروني كأداة إعلانية ليس ببساطة نشر إعلان على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ تتحكم فيه عدة عوامل مثل:
    • القدرة على الحصول على مشتركين ذوي جودة عالية
    • مستوى التفاعل مع المشتركين
    • الاحتفاظ بالمشتركين
    • الوصول إلى أدوات الأتمتة والتجزئة
  1. أهمية الإعلانات الرقمية:

الإعلان عبر الإنترنت أمر حاسم لنجاح الأعمال التجارية عبر الإنترنت كما أشرنا له سابقاً، وهذا يعني أنه لا يمكنك تحمل تجاهل الإعلان عبر الإنترنت لأن معظم عملائك يبحثون على الإنترنت.

يجب على كل رائد أعمال ومسوق استخدام هذه الأداة الإعلانية الحديثة. لأنها تقوي وتبرز قاعدة عملائهم، ويصل إلى التسويق وتساعد في النهاية على زيادة أرباحهم.

  • النشر العالمي:

من خلال الإعلان عبر الإنترنت، يمكنك إبراز عملك خارج منطقتك المحلية والوصول إلى جمهورك المستهدف في جميع أنحاء العالم. لا يتعين عليك السفر إلى أي مكان لتوسيع أعمالك؛ يمكنك بسهولة التواصل مع جمهورك بمساعدة الإنترنت. مع توسيع نطاق نشاطك التجاري على الإنترنت، سيكون لها المزيد من العملاء المحتملين والعملاء المستقبل ومن تمّ ضمان المزيد من الأرباح.

  • فعال من حيث التكلفة:

واحدة من أكبر فوائد الإعلان عبر الإنترنت هي فعاليتها من حيث التكلفة. على عكس الطرق التقليدية الأخرى، لن تضطر إلى إنفاق ملايين الدولارات للترويج لمنتجاتك وخدماتك. إنه غير مكلف بالنسبة للمسوقين الراغبين في تعزيز أعمالهم عبر الإنترنت.

  • الجمهور المستهدف:

يساعدك الإعلان عبر الإنترنت في العثور على الجمهور المناسب عن طريق استهداف أولئك الذين هم أكثر قابلية للاهتمام بما تبيعه. أدوات الإعلان عبر الإنترنت مثل الإعلانات الصورية وإعلانات الوسائط الاجتماعية وإعلانات الفيديو تسهل الوصول إلى جمهورك المستهدف. سيساعدك ذلك أيضًا في زيادة عدد العملاء المحتملين وجعل حملاتك أكثر فعالية ومربحة.

  • اجذب عملاءك:

الإنترنت هو أفضل نظام أساسي للحفاظ على تفاعل جمهورك المستهدف. قم بإجراء بحث شامل على جمهورك المستهدف واكتشف نوع المنتجات والخدمات التي يبحثون عنها وما يفكرون فيه حول منتجاتك. ثم خطط حملاتك الإعلانية وفقًا لذلك.

  • الوصول إلى البيانات:

بمساعدة أدوات التحليلات عبر الإنترنت، يمكنك فك أي الاستراتيجيات التي تناسبك وأيها لا تعمل. يمكنك تحليل بيانات العملاء مثل بيانات الكلمات الرئيسية، كما يمكنك إجراء التغييرات المطلوبة. يمكنك بسهولة تتبع التحويل وقياس فعالية حملتك. تساعدك هذه البيانات في تحديد مجالات التحسين في إعلاناتك وإستراتيجيتك الإعلانية أيضًا.

  • بسرعة وسهولة:

على عكس طرق الإعلان التقليدية، الإعلان عبر الإنترنت سريع وسهل. إجراء الإعلان التقليدي طويل جدًا ويستهلك الكثير من الوقت. ولكن في الإعلان عبر الإنترنت في اللحظة التي تبدأ فيها حملتك الإعلانية، تبدأ في تلقي العملاء المحتملين المؤهلين، مما يسمح لك بالوصول إلى أهدافك بسرعة.

ENS

تدوينات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Read also x